عالم الأسماك

هواية صيد الأسماك في مصر

هواية صيد الأسماك في مصر

هواية صيد الأسماك في مصر

– من أشهر الهوايات التى يتمتع بها المصريون عموماً هي هواية صيد الأسماك فلديهم فرص الصيد في مياه نهر النيل وترعه وقنواته المنتشرة في أنحاء مصر.

– مارس الإنسان الصيد منذ بدايات تاريخه إذ أنه اعتمد في غذائه على النقاط الثمار وصيد ما يمكن صيده من حيوانات. وذلك قبل أن يعرف الزراعة والاستقرار.

– حين اعتمد في طعامه على الإنتاج الزراعي والحيواني ظل الصيد هواية يمارسها ويجد فيه متعته.

– مثلما اعتمد الإنسان الأول على صيد البر في غذائه اعتمد أيضاً على صيد البحر لا سيما بين سكان المناطق الساحلية.

– ظل الصيد رياضة محببة إلى الكثيرين ما زالت تتملك نفوس الكثيرين في الوقت الحاضر. ولها هواة يقضون في ممارستها أجمل الأوقات.

– بالنسبة للهواة في مصر فلديهم فرص الصيد في مياه نهر النيل وترعه وقنواته المنتشرة في أنحاء مصر. كما أن لديهم فرص إشباع هذه الهواية على سواحل بحريها الكبيرين.

صيد الأسماك في البحر الأبيض المتوسط

– البحر الأبيض المتوسط، حيث تمتلك مصر شواطئ طويلة تمتد في الشمال. كما تمتد في الشرق وتتنوع هذه السواحل من رملية هادئة كشواطئ البحر الأبيض المتوسط إلى عمودية صخرية كشواطئ البحر الأحمر

– توجد في سواحلنا كميات كبيرة من الأسماك، منها المحلي ومنها المهاجر الذي يفد إلى سواحلنا.

– من هذه الأنواع المهاجرة سمك التونة والبلاميطة وغبر حاك والسمك الأزرق وهي أسماك مفترسة سريعة العوم ويجد الهواة في صيدها متعة كبيرة ويستعينون في صيدها بالصنارات التي يضعون فيها أسماك البوري الحي بالنسبة للأسماك الكبيرة.

– كما يضعون الديدان أو عجينه الذرة بالنسبة للأسماك العادية.

– وهذه الأسماك تقترب في العادة من الشواطئ حيث تحوم باحثة عن الأسماك المريضة أو المتعبة أو أي نوع من الغذاء لذلك يمارس الكثيرون هوايتهم قرب الشاطئ بينما يستقبل غيرهم المراكب التي تتجه بهم في عرض البحر لممارسة هوايتهم المحببة.

هواية صيد الأسماك في البحر الأحمر

– الكثيرون يفضلون ممارسة هوايتهم في صيد الأسماك في البحر الأحمر، لا سيما عند خليج السويس ثم الاتجاه جنوباً عبر طريق يمتد مئات الأميال حيث تكون المناظر رائعة الجمال من صخور متعددة الألوان متنوعة الترتيب إلى خلجان تظهر فيها الشعب المرجانية بألوانها الجميلة.

– يقبل على هذه المناطق السائحون المحبون للصيد ليستمتعوا بجمال الطبيعة ويمارسون رياضتهم المحببة، لا سيما أن الأسماك توجد في هذه المناطق بكثرة وتنوع مثل أسماك التونة والبلاميطة وأسماك القرش الصغيرة وسمك السيف وملك السمك وغبر حاك.

صيد الأسماك بالغوص

– قد انتشرت مؤخراً بين هواة صيد السمك طريقة الغوص تحت الماء وصيد الأسماك بالحراب وبالبنادق.

– كان ظهور هذا النوع من الصيد في نحو عام 1940 م ثم أخذ في الانتشار لذلك صدرت بشأنه التشريعات التي رخصته.

– أقبل علينا السائحون لممارسة هذا النوع من النشاط خاصة لما تتمتع به مياه مصر من دفء يتيح الفرصة لمن يشاء أن يتمتع بهذه الهواية الطريفة.

– حيث يعد الهواة أقنعة التنفس على الوجه. ويغوصون بين الكائنات البحرية ويشاهدون الشعاب المرجانية المتلألئة. ويستمتعون برؤية قاع البحر وما فيه من عجائب. ويعجبون حين يرون الأسماك تحت سطح الماء تسبح في حالة طبيعية دون أن تهتم بشيء أو تكثرت بما حولها من إنسان أو أشياء، وإنما تحاول أن تتعرف على الغواص إذا شاهدته وهي غالباً تنجذب نحو رأسه وتقترب منه ولا تلقي بالاً إلى بقية الجسم.

– السائحون الذين يمارسون هوايتهم وغيرهم من المواطنين الذين يقبلون على مياه البحر الأحمر وخليج السويس دائماً على حذر بسبب وجود أسماك القرش المفترسة إذ أن الجراح التي تسببها تكون خطيرة وعميقة حتى أنها قد تصل إلى العظام، لذلك يتجهون في الغالب إلى منطقة الشعاب الضحلة إذ لا يوجد بها أخطار أسماك القرش المفترسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى