الجمعة , 14 يونيو 2024

عصفور الجنة – الطائر البناء

عصفور الجنة – الطائر البناء

عصفور الجنة طائر نشيط

– عصفور الجنة طائر يتميز بصغر حجمه إذ يبلغ طوله نحو ٧ بوصات.

– يهاجر من مصر ومن بلاد أفريقيا إلى الشمال حتى يستقر في شمالها.

– وعلى سبيل المثال في إنجلترا، وذلك بعد انتهاء فبراير من كل عام حيث تقوم هذه الكميات من العصافير المهاجرة بالتهام الكثير من الذباب والبعوض.

لا يستريح

– هذه الطيور في هجرتها وطيرانها تتميز بعادة الغطس المؤقت في الماء ثم الارتفاع لمسافة قصيرة ثم الهبوط مرة أخرى نحو سطح الماء، وهي ترفرف محدثة رذاذاً خفيفاً.

– ويبدو أنه لها نشاط وقوة لا حد لهما إذ إنها تطير مرتفعة وهابطة بلا انقطاع لساعات طويلة دون أن تستريح في أثناء الطيران إذ أنه يمضي النهار مسرعاً وهو يطير مندفعاً إلى الأمام بلا كلل أو تعب.

ضحايا

– ولأن هذه الطيور تتميز بالجسارة في الطيران ولا تعطى لنفسها فرصة للراحة فهناك تقارير كثيرة عن وجود مئات من جثث عصافير الجنة الميتة على شواطئ البحر الأبيض المتوسط استسلمت وسقطت في البحر بسبب الرياح الهوجاء والعواطف الثلجية.

عصفور الجنة طائر محبوب

– عصافير الجنة تلقى الحب والترحيب في كل بيت لرقتها ولصوتها العذب وصراخها الجميل.

– ولسبب آخر هو أنها لا تأكل إلا الحشرات فهي نافعة للإنسان تماماً ولذلك فإن كل بلد جعلت عصفور الجنة طائرها المفضل.

عصفور الجنة بناء ماهر

– عصفور الجنة بناء ماهر، فأعشاشها قوية متماسكة.

– فإنك إذا فحصت أحداها وحاولت أن تكسر الطبقة الخارجية منه فسوف تجدها صلبة جداً بالنسبة للمادة التي صنعت منها.

– ذلك أن الزوجين يلتقطان القش وقطعاً من الغصون ثم يطيران مسرعين.

– بعد بضع دقائق يعودان ثانية يحمل أحدهما طيناً والآخر يبحث عن قطعة جافة من القش أو الحشيش من المقاس المطلوب.

– كما يستعين في عملية البناء الدقيق حسب المقاس المطلوب بإفراز لعاب يكسب البناء صلابة.

– هذا الإفراز كثير عند بعض العصافير لدرجة أنها تصنع العش كله من هذه المادة فقط.

– ثم يبطنه بطبقة بسيطة من الريش.

– ولذلك فالعش من الخارج يتميز بالصلابة أما من الداخل فهو دائماً مريح لساكنيه، حقاً هذا العصفور بناء ماهر.

عشه طعام

– هذا العش إذا تم تنظيفه من كل المواد الغريبة العالقة به يصنع منه طبق شهي جداً.

– في أوروبا يسمى هذا الطبق (حساء عش العصفور) وهو في الحقيقة مجرد اللعاب المتجمد لهذا الطائر.

المراجع: كتاب من عجائب الخلق في عالم الطيور – المؤلف/ محمد إسماعيل الجاويش – الدار الذهبية 2004

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *