الجمعة , 12 يوليو 2024

الصقر – الطائر الثمين

الصقر - الطائر الثمين

الصقر طائر ثمين

– يعتبر الصقر أكثر الطيور الجارحة قيمة وأعلاها ثمناً حتى أن صقر الشاهين أحد الأنواع غالية الثمن.

– ولذلك فقد تم إنشاء مستشفيات خاصة لعلاجه وكذلك تم إنشاء مراكز لتوليده ورعايته.

أسباب انقراض الصقور

– بعد أن لاحظ العلماء النقص الواضح في أعداد الصقور (خاصة صقر شاهين) منذ عام 1950.

– حيث اكتشفوا أن وراء ذلك المبيدات الحشرية ومنها بودرة ال د. د.ت المستخدمة لقتل الحشرات.

– تنقل المواد السامة من النباتات إلى الحشرات ومن الحشرات تنتقل إلى الطيور.

– وتتكثف هذه المواد السامة في شحم الطائر على مدى وجباته الغذائية، ويؤدى ذلك إلى حدوث اضطرابات هرمونية.

– فتضع الإناث بيضاً ذات قشرة لينة أو ضعيفة تنكسر قبل فترة الحضانة أو قد تؤدى إلى جفاف الجنين داخلها.

– كما تموت الصقور وغيرها من الطيور متسممة من هذه السموم التي في المبيدات.

مجهودات لرعاية الصقور

– وقد أدى هذا التناقص في أعداد الصقور إلى ارتفاع أثمانها.

– كما دفع الدول إلى إصدار التراخيص التي تمنع صيدها إلا بترخيص مسبق وبعد الحصول على موافقة أصحاب الحقول والمزارع التي يمر بها هواة الصيد.

– فى دولة الإمارات العربية المتحدة التي يعشق مواطنوها الاحتفاظ بالصقور تم تأسيس مستشفى في دبي لعلاج الصقور بعد أن أصبحت جزءاً من الثروة.

– في دمشق أقيم متحف خاص يضم مجموعة نادرة من الطيور الجارحة بصفة عامة ومن الصقور بصفة خاصة، يضم مجموعة نادرة محنطة بها أهم الأنواع وأشهر المميزات.

– وفي إنجلترا أصدرت وزارة البيئة قانوناً ينص على ضرورة تسجيل عدد الطيور الجارحة التي يمتلكها الهواة والحصول على ترخيص مسبق بالصيد، ويوجد بها أشهر مراكز لتناسل وتفريخ الصقور وغيرها من الطيور الجارحة حيث يعتبر الشعب الإنجليزي من أكثر الشعوب حباً لها واعتناء بها.

حضانات للصقور

– وقد قامت محاولات لتفقيس البيض في الحضانات الصناعية أو تلقيح الإناث صناعياً في الأسر، ويرعى بيضها إلى أن يفقس.

– وقد لجأ المربون إلى أسلوبين في تربية فراخ الصقور أولهما يعتمد على وضع الفراخ الصغيرة بعد 25 يوماً من خروجها في أعشاشها الطبيعية.

– وثانيهما أن تتولى أنثى حبيسة تربية الفراخ لمدة شهر ثم تصبح الفراخ قادرة على الحياة والطير والصيد وتنطلق بعيداً عن مراكز التربية لتحيا حياتها الطبيعية.

مراكز تدريب الصقور

– يعتبر الشعب الإنجليزي من أكثر الشعوب حبا للطيور الجارحة واعتناء بها وبخاصة الصقور.

– ويعتبر صيد الصقور والنسور هواية الملوك والنبلاء، ولذلك تم إعداد مراكز لتدريب الصقور حيث يتم توطيد علاقات المودة والمحبة بين الطيور وأصحابها.

– يتم تدريب الطائر الصغير على كيفية القفز والوقوف على قبضة صاحبه حيث تتم تغطية القبضة بقفاز سميك لتحميه من مخالبه الحادة

– يتم تدريبه على الانطلاق نحو قطعة لحم وحملها وإحضارها إلى صاحبه.

– ثم يتعلم كيف يطير وينقض على فريسة حية ويقتلها ويحضرها لصاحبه.

– يتقاضى المركز مبالغ هائلة مقابل هذه التدريبات.

الصقر - الطائر الثمين

أين يقوم الصقر بالصيد؟

– لا يصيد الصقر فرائسه في مكان ضيق أو ملئ بالأشجار، وفرائسه وضحاياه تعلم ذلك.

– ومن هنا فهي فرائسه دائماً تختبئ منه تحت الأشجار أو تقف على الأرض لأن الصقر يخشى أن ينكسر ريشه بين الأشجار وأغصانها كما يخشى ارتطامه بالأرض.

كيف يصطاد الصقر؟

– يظل الصقر يراقب عن بعد أثناء تحليقه أي طائر يتخلف عن جماعته أو سربه.

– ثم يندفع نحوه بطريقة مفاجئة من الاتجاه المعاكس لخط طيران الطائر.

– ويصطدم بسرعته الصاروخية بفريسته فيوجه إليه ضربة قوية قد تقتله.

– الصقر قادر على أن يشاهد سرباً من الطيور المهاجرة. ويحدد مكان فريسته عن بعد قد يصل مداه نحو كيلو ونصف. ثم يحدد الزاوية الأفضل لتوجيه ضربته، كما يحدد السرعة اللازمة لتحقيق هدفه.

– وهو حين يصطدم بصيده يلصق جناحيه بجسمه. وإذا لم يحقق هدفه من الضربة الأولى يكرر المحاولة حتى يفوز بفريسته.

– الملاحظ أن الصقور تحيا حياة مستقلة، أي أن كل صقر يبحث عن فريسته منفرداً وذلك لأنها لو تجمعت فإنها تلفت نظر الفرائس وتتقيها وبذلك لا يصادفها الحظ في قنص تلك الفرائس الحذرة دائماً.

كيف يتغزل الصقر؟

– إذا كان الصقر يتغزل فإنه لا يطير في الاتجاه المعاكس.

– وإنما يطير صعوداً وهبوطاً قرب الأنثى ويسقط عمودياً باتجاهها ويفرد جناحيه ويطبقهما ليطير باتجاهها لأعلى مرة أخرى.

– ويسمع صوت ضربات جناحيه من مسافات بعيدة.

الصقر طائر يعتز بنفسه

– ومن عادات الصقور أن تتبع فرائسها لذلك فإن طيور السمان المهاجرة تتبعها قوافل الصقور كي تفترسها.

– لذلك حين ينصب الصائدون شباكهم لصيد السمان فإنهم يجدون فيها ما هو أثمن من السمان إذ يجدون معها الصقور.

– ولأن الصقور من أكثر الطيور اعتزازاً بالكرامة فإن الصقر حين يصبح أسيراً يصاب بحالة ضيق شديدة وتنتابه العصبية وينظر إلى من حوله بعيون حائرة وإذا مر عليه عشر دقائق على هذه الحال يرى نفسه مقهوراً ويرى قاهره أمامه فإنه يموت كمداً وحزناً لذلك يبادر الصائد بتغطية رأسه حتى يقوم أحد الرجال المدربين بخياطة عيني الصقر بدقة شديدة كي لا يرى ما حوله.

مع الأم تستمر الحياة

– عندما تفقس أفراخ الصقر تتحدد للأم وظيفتها وللأب مهامه في رعاية النشء الجديد.

– أما الأب فعليه أن يسعى وراء لقمة العيش فيقضى طوال يومه في الصيد ثم يحمل ثمرة عمله ويعود به إلى منزله ويسلمه لزوجه التي كثيراً ما تمنع الأب من دخول العش كشأن الكثير من الطيور التي لا تسمح بدخول الآباء إلى المنازل.

– تتسلم الأم الطعام الذي أحضره الزوج وغالباً ما يكون فريسة. تقوم بتنظيفها وتقطيعها وتقسيمها على الصغار وهذا عمل لا يستطيع الأب القيام به

– لذلك فإن الأم إذا ماتت ضاعت الصغار لان الأب سيقوم بوضع الطعام على باب المنزل ولا يصل الطعام إلى الصغار فيكون الموت مصيرها.

– إما إذا مات الأب فإن الأم تستطيع أن تستكمل مشوار الحياة، إذ ستقوم بالبحث عن طعامهم مثلما كان يفعل الأب، ثم تقوم أيضاً بدورها فهي تصبح أباً وأماً لصغارها.

فوائد الصقور

– الصقر كالنسر من الجوارح التي تنظف الأرض من الأجسام الميتة.

– الصقر يتميز بالسرعة والقدرة على الإبصار أما عن السرعة فهو أسرع الطيور على الإطلاق إذ تبلغ 350 كيلو في الساعة مع انقضاضه على الفريسة.

– أما قدرته على الإبصار فتفوق قدرة الإنسان بعشر مرات ويرى على بعد 20 كيلو متراً.

– ويمكن أن يرى خلال طيرانه أصغر الحشرات فوق الأرض ولو في ثنايا قشر الأشجار.

– يمكن للباز (الباز هو أحد أنواع الصقور) أن يصطاد الطيور الأخرى وهو يحلق في الجو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *