عالم الطيور

النورس الشره النافع

النورس الشره النافع

النورس الشره النافع

– من حسن حظ الإنسان والبيئة أن هذا الطائر (النورس) يتميز بالشراهة فهو ذو طبيعة عدوانية في الانقضاض على فريسته.

 – يستعين في ذلك بأجنحته الطويلة ورغم أن طعامه المفضل هو السمك إلا إنه لا يجد منه غالباً ما يسد حاجته لذلك فهو ينقض على الحشرات والقاذورات.

– لذلك يقول علماء الطيور أنه يقوم بما يقوم به الكناسين فهو دائماً مشغول في البحث عن كل قطعة من الفضلات يلقيها الناس وبخاصة في الأنهار أو على الأرض.

– إذا كانت الحدات يكثر عملها في اليابسة فإن النوارس يكثر عملها في المياه، ولذلك فهي ذات فائدة عظيمة.

– يبدو ذلك أيضاً واضحاً في مقاومة الجراد فعندما نكبت مصر بالجراد في أوائل القرن العشرين كانت الأسراب الهائلة من هذا الطائر منهمكة في مهاجمته والتهام تلك الحشرات المدمرة.

– لذلك يعتبر هذا الطائر الذي يزيد عدد فصائله على أربعين نوعاً من الطيور النافعة للإنسان والمنظفة للبيئة.

النورس مثير للبهجة

– إضافة إلى فائدته المادية فهو أيضاً له فائدته المعنوية إذ يضفي نوعاً من الانشراح والنضارة لأي مكان يظهر فيه.

– غالباً ما يحس المرء بهذا الشعور وهو في البحر بعد سفر أيام فوق المياه فيظهر النورس ويعطى تلك اللمسة المنعشة التي تملأ قلب المسافر بالانشراح والسرور.

قوى العزيمة

 – النورس طائر ذو عزيمة.

– ذلك إنه إذا لم يستطع أن يكسر المحارة بمنقاره فإنه يحملها فوق صخرة ثم يلقى بها فتقع المحارة وتنفتح.

– إذا لم تنكسر من أول مرة يحاول ذلك مرات حتى يحقق هدفه.

عيون قوية

– لا تتأثر عيون النورس بالضوء المبهر الذي يعكسه سطح البحر.

– ذلك لأن شبكية عينيه تحتوي على قطرات من الزيت تقوم بعمل النظارة الشمسية.

لا يحب الماء العذب

– المعروف أن استخدام مياه البحر ضار بكل الكائنات لما تحتويه من نسبة عالية من الأملاح التي يمكن أن تحدث كارثة إذا زادت نسبتها في الدم ولذلك يتخلص الجسم الإنساني منها عن طريق الكليتين.

– لكن طائر النورس لا يشرب الماء العذب على الإطلاق ويشرب ماء البحر عن طيب خاطر.

– بل إنَّ الكثير من طيور النورس لا تستطيع أن تعيش بدونه.

– إذ لوحظ في حدائق الحيوان أن هذا الطائر يموت، وتبين إنه لا يموت بسبب الحبس والحرمان من عالم الانطلاق والفضاء ولكن كان سبب موته أنه كان يشرب من الماء العذب.

– فلما أضافوا نسبة من الملح في الماء وفى الطعام بصفة عامة دب السرور في الطيور وعاشت طويلاً.

النورس يحب الأسفار

– النورس طائر مسافر يجيد الأسفار البعيدة.

– إذ يستطيع أن يقطع مسافة 700 ميل في اليوم الواحد بسرعة 50 ميلاً في الساعة.

المراجع: كتاب من عجائب الخلق في عالم الطيور – المؤلف/ محمد إسماعيل الجاويش – الدار الذهبية 2004

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى