الجمعة , 14 يونيو 2024

النسور – مميزات النسور الجارحة

النسور - مميزات النسور الجارحة

طيران عجيب

– إن الطريقة العجيبة التي تتجمع بها النسور فور عثورها على أي شيء من نوع الرمم تعتبر إحدى العجائب في دنيا الطيور

– فمن عادة النسور أن تطير على ارتفاع كبير وتدور في دائرة. وينفرد كل طائر منها بمساحة مستقلة، ويأخذ غيره دائرة واسعة ملاصقة له. والباقي يأخذ دوائر بنفس الأسلوب الكل يدور: باحثاً عن الطعام وبصفة مستمرة.

– وفي اللحظة التي يكتشف أحدها شيئاً ينقض عليه. فيلاحظ ذلك الطائر الذي بجانبه فيندفع منقضاً وراءه. ويتكرر ذلك بالنسبة لجميع النسور في بضع دقائق تتجمع عشرات منها في مكان الفريسة والمساحة التي يدور فيها كل منها كبيرة جداً ربما تمتد لبضعة أميال.

أحوال النسور

– تبدو النسور في أحوال متباينة، فحينما تكون صغيرة يكون لونها مائل إلى الرمادي الباهت بينما الأعين لونها بني فإذا ما بلغت من العمر أربع سنوات يصبح ريشها أبيض وأسود.

– أيضاً فهي عندما تخلد للراحة تبدو أجنحتها كما لو كانت مفككة المفاصل ويتدلى ريشها كأنه على وشك أن يتساقط ولكنها عندما تطير تكتسب أجنحتها على الفور الصلابة ويزول عنها منظر الرخاوة.

عيون النسر

– النسر لديه أقوى بصر عند الطيور المفترسة.

النسور - مميزات النسور الجارحة

– إذ بإمكانه أن يرى فريسته من بعد ميلين.

– كما أن النسر صائد السمك فيستطيع أن يرى السمك وهو على ارتفاع كبير فيهبط بسرعة ويغطس في الماء كي يمسك به.

– طائر شره ويقبل النسر على الطعام بشراهة كبيرة حيث يلتهم من فريسته كميات كثيرة.

– ويبدو شكله وهو منصرف إلى طعامه قبيح المنظر قذراً مشعث الشعر ويسير ببطء. وقد تكور شكله واكتظ جوفه حتى يصبح غير قادر على الطيران.

– يلتصق ريشه بدم الفريسة المتجمد ويصبح عليه أن يبحث عن الماء الذي يغتسل فيه كي يتنظف مما أصابه من جراء شراهته في تناول الطعام.

قصة قديمة عن النسر

– يروى عالم النبات كرزون في كتابه عن أديرة الشرق الأوسط قصة قديمة عن خلو عنق النسر من الريش فيقول: (إن الملك سليمان كان مسافراً في يوم شديد القيظ وبدأت الأشعة المحرقة تلسع رقبته وأكتافه حين رأى سرباً من النسور يطير ماراً به فصاح سليمان الملك قائلاً: (أيتها النسور.. أقبلي وطيري بيني وبين الشمس، واجعلى من أجنحتك ظلاً يقيني من أشعة الشمس لأن أشعتها لسعت وجهي ورقبتي).

– ولكن النسور رفضت. فرفع صوته ولعنها وقال لها سوف يسقط الريش عن رقابكم ولن يحمى تلك الرقاب الثائرة شيء من أشعة الشمس المحرقة ومن برد الشتاء، ومن حدة الرياح ومن سقوط الأمطار كغيركم من الطيور، وقد كنتم تعيشون عيشة وديعة ومن الآن فصاعداً سوف تأكلون الميتة وتتغذون على الفضلات وستصبح سلالتكم نجسة إلى الأبد وهذا ما حدث للنسور كما قال الملك سليمان.

قدرة على التوقف

– يتميز النسر الأفريقي بالذات بقدرته العجيبة على التوقف المفاجئ.

– إذ عندما يكون منطلقاً بسرعة تبلغ مائة ميل يمكنه أن يتوقف تماماً في مسافة عشرين قدماً. وهو ما لا تستطيع أن تفعله أية سيارة.

ملاحظات سريعة عن النسور

– أنواع النسور تبلغ ٥٩ فصيلة أشهرها النسر الذهبي.

– ويختار النسر عادة أنثى واحدة تكون شريكة حياته مدى العمر.

– يختار لهما عشا في مكان في ذروة الجبل أو ثناياه.

– وتضع الأنثى سنوياً ٣ بيضات لا ترقد عليها وإنما تضعها فوق الجبال معرضة لأشعة الشمس كي تفقس.

– فراخ النسر تنمو ببطء ولا تكتسب ريشها الكامل إلا حين يبلغ النسر كغيرها من الجوارح وذلك في عامه الثالث أو الرابع.

– تنظف النسور الأرض من الأجسام الميتة فتمنع انتشار الأمراض.

المراجع: كتاب من عجائب الخلق في عالم الطيور – المؤلف/ محمد إسماعيل الجاويش – الدار الذهبية 2004

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *