عالم الطيور

الطائر الطنان – أصغر طائر على وجه الأرض

الطائر الطنان - أصغر طائر على وجه الأرض

الطائر الطنان

– موطن الطائر الطنان هو أمريكا سواء الجنوبية أم الشمالية ويكثر في كوبا.

– يعتبر أصغر طائر في العالم ويبلغ طوله 2.5 بوصة ووزنه 1 جرام.

 – سمى بهذا الاسم لكثرة الطنين الذي يحدثه بأجنحته أثناء طيرانه.

– إذ هو يتحرك بسرعة غريبة حتى أن الإنسان ربما لا يراه بعينيه وإنما يشعر به لسماعه صوت طيرانه او طنينه.

غذاؤه

– الطيور الطنانة تشبه النحل في اعتمادها على رحيق الأزهار في غذائها.

– ومن هنا كانت مناقيرها وألسنتها طويلة لتمكنها من لعق رحيق الأزهار.

بيض الطائر الطنان

– إذا كان الطائر الطنان هو أصغر الطيور فإن بيضه أيضاً هو أصغر بيض لطائر إذ تبلغ الواحدة حجم حبة الفول.

الطائر الطنان - أصغر طائر على وجه الأرض

– وهو يستطيع أن يقف في الجو لأن جناحيه يتحركان بسرعة كبيرة جداً.

– وهو إذ يطير يضرب بجناحيه ضربات بمعدل 55 ضربة في الثانية.

– هو في حاجة إلى أن يقف في الجو كي يتمكن من أن يتغذى على رحيق الأزهار التي تحمله غصونها الصغيرة ويمد منقاره ليأخذ الرحيق أو الحشرات المختبئة بين الأزهار.

– الطائر الطنان يوجد منه نحو 400 نوع وجميعها تعيش في الجانب الغربي من المحيط الأطلسي ويوجد منه في الولايات المتحدة الأمريكية خمسة عشر نوعاً.

قدرات خارقة

– يستطيع الطائر الطنان أن يندفع للأمام بسرعة بين الثمانين والتسعين كيلو متراً في الساعة.

– وهو يستطيع أن يطير جانباً كما يطير القهقري.

– ويستطيع أن يرتفع وينخفض بسهولة تعادل سهولة اندفاعه للأمام.

– كما يستطيع أيضاً أن يحوم في مكانه المدة التي يشاء، بحيث يلوى جناحيه ببساطة فتواجه الحواف الأمامية الوجهة التي يريد أن يتخذها.

– وهو إذ يهبط يستطيع أن يهبط بسرعة فائقة وهو يستطيع أن يفعل ذلك دون أن يتعرض للارتطام.

– كما يستطيع أيضاً المحاورة ويجيدها إجادة تامة لذلك من الصعب تماماً الإمساك به.

– ولهذا كله نلاحظ أن عضلات صدره التي تحرك الجناحين أكبر بالنسبة لحجم الطنان من تلك العضلات التي لدى الطيور الأخرى مما يجعله يمتلك تلك القدرات. الخارقة.

طائر شجاع

– هذا الطائر الصغير الذي يملك قدرات خارقة سبق ذكرها يمتلك أيضاً شجاعة عظيمة بالنسبة لجسمه.

– فهو مقاتل رهيب حيث يستعين بالطنين لإخافة عدوه، كما يستعين بمنقاره الطويل الحاد.

– لذلك فهو قادر على مطاردة طيور أكبر منه كالغراب وإخراجها من المكان الذي يعيش فيه.

– كما يستعين بقدرته على المناورة والمحاورة في التخلص من أعدائه.

المراجع: كتاب من عجائب الخلق في عالم الطيور – المؤلف/ محمد إسماعيل الجاويش – الدار الذهبية 2004

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى